الجمعة، 7 فبراير 2020

قسنطينة (سيرتا) اسمها امازيغي و ليس فينيقي يا بن كولة


قسنطينة (سيرتا) اسمها امازيغي و ليس فينيقي يا بن كولة ويا عثمان سعدي

هل اسم سيرتا قسنطينة  اصله فينيقي ؟؟

 عزيزي القارئ ماذا نقول لطائفة القومجيين العروبيين في الجزائر لقد نزل مستوى منشوراتهم الى الكذب الصبياني خاصة  بعد عدة محاولات فاشلة لاثبات عروبة و فينيقية الجزائر فلم يعد امامهم هذه الايام سوى التهريج و الكذب من النوع فاست فود و حتى الكذب هم فاشلون فيه و ننصحهم عندما يحاولون الكذب على الاقل الكذب باتقان و احترام ذكاء الاخرين


حيث ذكر المزور للتاريخ بن كولة ان معسكر و تلمسان و مستغانم و قسنطينة اصل اسماء هذه المدن فينيقي مدعيا ان قسنطينة و اسمها القديم سيرتا و بالنسبة له هو قرطا بالفينيقية  بمعنى قرت اي مدينة ومن ثم الادعاء ان سيرتا هي فينيقية الاصل حسب التسمية القديمة هذا الاكاذيب التي لا اصل و لا دليل موثق عليها يروجه الكثير من القومجيين العروبيين و اقدمهم المزور للتاريخ عثمان سعدي قمقوم العروبيست في الجزائر
فاستمعوا للرد الصادم لهؤلاء المزورين  جزاكم الله خيرا

للعلم اسم سيرتا الذي هو اسم قديم لمدينة قسنطينة الجزائر اول مرة ذكر في التاريخ هو في كتاب المؤرخ اليوناني  تيت  ليف Tite-Live  المؤرخ المولود حوالي 64 سنة  قبل الميلاد
La première mention de Cirta remonte à la fin du iiie siècle avant J.-C. (Tite Live, XXTX, 32)
فقرة ماسينيسا ينجوا من الموت

Masinissa échappe de justesse à la mort


رابط للاطلاع على الكتاب

non seulement il se trouva, désormais, en possession du royaume de son père, mais qu’il attaqua les peuples alliés de Carthage et le territoire des Masaesulii, c’est-à-dire le royaume de Syphax. De là, après avoir amené Syphax à la guerre, il alla s’établir entre Cirta et Hippone, sur une chaîne de montagnes satisfaisant à tous les besoins de la guerre.

و يدعي بعض القومجيين العروبيين في المغرب الكبير ان اصل كلمة سيرتا هو كلمة قرطا الفينيقية و كمثال على هذه الاكاذيب ما ذكره مزور التاريخ الجزائري عثمان سعدي و دون ان يقدم أي دليل على كلامه وهذا في كتابه البربر الامازيغ عرب عاربة الصفحة 17
وهو نفس الكلام الذي يردده الببغوات من القومجيين العروبين اصحاب نظرية الاصل الفينيقي للجزائريين مثل المدلس و المزور للتاريخ بن كولة وهو مهرج فايسبوكي لا علاقة له بعلم التاريخ من حيث التعليم و الديلوم لاته من اختصاص الفلسفة السياسية وفقط  وهاكم مقتبس من كلامه يقول فيه ان سيرتا اصلها كلمة قيرطا بالفنيقية و يقول ايضا ان مدينة معسكر اصلها فينيقي لان فيها حي اسمه الكرط ويزعم انه اسم فينيقي و اصل مدينة معسكر وكل هذا اكاذيب صبيانية و خيالات مضحكة نرد عليها فيما يلي 


عودة للموضوع
قبل ذلك نذكر ان الاسم الاصلي  لمدينة قسنطينة المسمات ايضا سيرتا   CIRTA هو  كرضن   K R TH N حسب ماهو  موثق اركيلوجيا و موجود في الاثار (العملات النقدية النوميدية) المدونة بالخط البونيقي بحرف الكاف ثم الراء ثم الضاء ثم النون و لا يوجد كلمة قيرطا او قرت كما يروج له المدلسين امثال عثمان سعدي او بن كولة و امثالهم
و الاسم القديم لسيرتا مكتوب كرضن في العملات النقدية النوميدية  و ليس كما يدعي البعض انه مكتوب بالفينيقية قرت  التي تعني قرية بالفينيقية و التي  تكتب  بالفينيقية   QRTق ر ت  حسب ترجمة الحروف البونيقية  التي سنكشفها لكم في هذا الموضوع  لان حرف القاف موجود في الكتابة البونيقية كما ان حرف التاء موجود ايضا
انظر كتاب (Mazard, Corpus, n° 523-529).وهي اكبر دراسة عن النقود القديمة في منطقة نوميديا (قسنطينة) و الذي اكد من خلال ترجمة الحروف على العملات النوميدية المكتشفة في قسنطينة حاليا ان الكلمة المدونة هي كرضن  K R TH N
واكد ان اصل التسمية هي لوبية (امازيغية) و لا علاقة لها بالفينيقية

Livre"Corpus nummorum numidiae Mauretaniaeque"
par Jean Mazard
الحروف  البونيقية  التي كانت تستعمل في دواوين الحكم و عند الملوك النوميد و القرطاجيين كما في بعض العملات النقدية النوميدية حيث نجد اسم سيرتا المشكلة من كلمة كرضن معروفة و هي موضحة في الصورة التالية  لعملة نقدية نوميدية تذكر اسم مدينة قسنطبنة السابق (كرضن)

صورة العملة النوميدية 

هذه العملة النوميدية الاخيرة التي تحمل اسم القديم لقسنطينة كرضن K R TH N تعود الى فترة المملكة النوميدية حوالي 46 ق م

موقع للاطلاع على العملة النوميدية

هذه العملة موجودة في كتاب العملات الافريقية القديمة للباحث (موهلر)
NUMISMATIQUE DE LANCIEN AFRIQUE
رابط الدراسة 


ملاحظة مهمة جدا 
في الوجه الاخر من هذه العملة توجد كلمة فيها حرف القاف   من نفس العملة تجد كلمة ( بد ملقرت)  و الذي يعني تابع او مملوك ملقرت  او بمعنى خادمه او عبده  حسب تفسير بعض الاخوة الباحثين في هذا المجال و ملقرت هو ملك قرت  و كلمة ملقرت مكتوبة  في العملة بحرف القاف البونيقي وليس حرف الكاف
ومن هذا يتبين لكم ان من صك العملة كان يعرف حرف الكاف و يعرف حرف القاف و يعرف حرف التاء و يفرق بينهم و لم يكن أي داعي لتحويل كلمة قرت الى كرضن في تفس العملة
فكيف ندعي أنه لا ينطق القاف و ينطقها كافا و كذا حرف التاء و ينطقها طاء اليس هذا تناقض مفضوح لمدعي فينيقية اسم سيرتا  !؟
فلو كانت كرضن نفسها تعني قرت لكتبها قرت مثلما كتب حرف القاف  في كلمة موجودة في الوجه الآخر من نفس العملة
من جهة اخرى  ان حرف النون في آخر كلمة كرضن  دليل آخر على لوبية الاسم فكل الطوبونيميا التي تنتهي بالنون هي لوبية (امازيغية ) كل الباحثين يدركون هذا  كرضن هو اســم أمازيغي ينتهي باللاحقة في اللغة الامازيغية  “ن” شأنه شأن أسماء الملوك كمسنسن ومكوسن وغلسن   

صور عملات نوميدية اخرى مكتوب عليها اسم (كرضن) أي سيرتا


صورة لعملة نوميدية اخرى




ماهي  الحروف البونيقية وماهي معانيها؟
من  خلال نفس المرجع السابق "Corpus nummorum numidiae Mauretaniaeque"  يمكن التعرف على ماهي الحروف الموجودة على العملة وتتاكدوا انها كلمة كرضن و ليسا قرت الفينيقية  مع التنبيه ان حرف القاف و الكاف موجودون في اللغة و الكتابة البونيقية  ايضا وهذا ينسف كل كلام عن تحويل القاف الى كاف في البونيقية لاته لا يوجد داعي منطقي لذلك
وهاكم مقتبس من الكتاب  يبين الحروف ومعانيها في البونيقية حيث الحروف المشكلة لكلمة كرضن موضوعة في الاطار الاحمر
بينما تجدون حرف القاف و التاء في الاطار الازرق 

رابط مباشر للصورة من الكتاب

كما تلاحظون فالعملة النوميدية  خير دليل على الاسم الاصلي لمدينة قسنطينة K R TH N  كرضن و نتساءل كيف للذين يدعون فينيقية الاسم الهروب من الدليل المادي الموجود أمام الاعين وكيف يميلون الى التدليس وللخرافات  القومجية العروبية  وتفنيق الاخضر و اليابس و اسامي المدن الامازيغية  ( طبونوميا) بادعاء ان  كرضن  الاسم القديم لقسنطينة  هي نفسها الاسم الفينيقي قرت بينما كرضن الارجح هو يعني بالامازيغية (العالية)  حسب بعض التفاسير

على العموم   هاقد كشفنا لكم هذه الكذبة التي يرددها كثيرا القومجيين العروبيين وكما اكده الباحث كوربيس مازار المختص في علم النقود الاثرية و الذي شكك في الاصل الفينيقي لاسم سيرتا والذي رجح اصلها الليبي

و للتنبيه في اللغة الامازيغية بعض المناطق في المغرب الكبير لا تزال تذكر كلمة  أيڨرطن و تعني العالية المحصنة او بمعنى نهاية الشيء او  شيء من هذا المعنى وهي تنطبق بالضبط على مدينة قسنطينة التي نجدها فوق اعالي الجبال الحجرية الشاهقة في نهاية الجبل و مثال ذلك موجود مدن ومناطق امازيغية ما تزال تسمى كرض على سبيل المثال
منطقة او قبيلة  اداو اكرض  الامازيغية  في المغرب الاقصى  (اولاد كرض)
قبيلة إداو كَرْضْ
قبيلة حاحية أمازيغية، تابعة لاتحادية قبائل حاحة الاثني عشرة، تقع على الحدود الفاصلة بين بلاد حاحا والشياظمة، انطلاقا من مدينة الصويرة، وتمتد جنوبا على شاطئ المحيط الأطلسي الى حدود قبيلة إداويسارن،كلمة كرض ما يعني بالأمازيغية (تاشلحيت) نهاية الشيء ، فيقال (أكرض ن تكمِّي) أو (أكرض ن تمْزّينْ)، أما كلمة (إداو) فتعني (أولاد) أو أهل المكان للمزيد من المعلومات عن اولا كرض انظر الرابط التالي



اما عن  اصول سكان قسنطينة او سيرتا  هم امازيغ ينحدرون اغلبهم سابقا و حاليا من قبيلة كتامة الامازيغية الكبيرة التي تعتبر امة او شعب نظرا لكبرها وقدمها وعراقتها في التاريخ 
وقد ذكر الرحالة البكري وهو من مواليد 1030 ميلادي في كتابه المسالك و الممالك في الصفحة 729 ان سكان قسنطينة من قبائل ميلة و نفزاوة و قسطيلية وهم من كتامة الامازيغية 





تعليق في الموضوع 

السؤال المطروح الآن  على عثمان سعدي و بن كولة هل كلمة كرضن هي نفسها قرت و التي تأتي بمعنى مدينة أو قرية  في الفينيقية؟ الجواب بالدليل المثق هو لا لا لا
لذا فلنتوقف عن ترديد العبارات الطنانة غير العلمية  و التلاعب بالحروف البونيقية و التي تتخذ منحى عنصري و ايديولوجي لا أكثر هذه هي العملة أمام الجميع تشهد على اكذوبة الاصل الفينيقي لكلمة سيرطا التي اصلها كلمة لوبية امازيغية (كرضن)

و المضحك في خرافات عثمان سعدي انه دعم إجابته بأبحاث الدكتور القومجي العروبي غانم محمد الصغير وهذا في كتابه “معالم التواجد البوني في الجزائر” و الكارثة بالنسبة لعثمان سعدي و مدعي فينيقية اسم كرضن او سيرتا انه نفس المؤرخ يقرّ في كتاب آخر صدر له مؤخرا وهو ” سيرتا النوميدية ولم يقل البونية !؟ ، حيث يقول في صفحته (64) مايلي:” إنّ اسم سيرتا محلي نوميدي

و المضحك في كلامك يا بن كولة الذي يتلاعب بالمفردات و الكلمات لاجل تفنيق كل شيء في الجزائر دون ادنى دليل او مرجع واصبح كل كلمة من النوع كرط على الارض هي بالنسبة له فينيقية 

رغم ذلك نقول لك نعم يا بن كولة انتم صادقون ونحن الكاذبون حيث 

أغروم  (الخبز): هي كلمة عربية وسنوضح ذلك بالدليل والتفصيل حسب علم  العربولوجيا  :
بعد حذف كل الحروف  ا غ ر و م وتعويضها بحروف : - الخاء الباء الزاد - تصبح : "خبز" وهي كلمة عربية وهذا ما يسمى في علم الكوكا كولا  بالتحويل الكلامي واللفظي أي  العربولوجيا ومنه فإن الشعب الامازيغي  أصله من قطر أو عمان .
ايضا ثمورث هي كلمة عربية بالدليل القاطع , بعد حذف الثاء والتاء يبقى لنا " مور" وبعدها نحذف أيضا الميم و الواو  ولما لا كل شيء يجوز في علم العربلوجيا فيبقى لنا حرف الراء وحده , فنظيف له الألف والضاد فتصبح "أرض" وهي كلمة عربية ومنه فإن الشعب الأمازيغي أصله عربي من الكويت أو الأردن .

والله لا يوجد أخطر من الجهل والجاهلين التابعين لهذا بن كولة   هداهم الله
انتهى زمن الكذب اليس كذلك 

هناك تعليق واحد: